بكلوريا ? .. هذه نصائحي لك

ثانويتي

ثانويتي

جميعنا مررنا بمرحلة الثانوية أو (البكلوريا) كما يقال لها في العادة , العض منا يرها ذالك الجبل الضخم ومن المستحيل عبوره , والبعض يجدها سهلة وصعبة في وقت واحد (وأنا من أنصار الرأي الثاني) .

البكلوريا قد تجدها سهلة إذا ركزت قليلا ً وابتعدت عن إضاعة الوقت في الشارع , نصائحي هذه ناتجة عن تجربتي الشخصية لا أكثر , فأنا من المعروف عني أنني أكره دراسة البكلوريا , حتى أنني مستعد أن أضيع وقتي في الرسم إذا كان لدي حفظ لها .

طبعا ً أن يلهي الطالب نفسه مثلا ً في شرب الماء أو إعداد الطعام (ساعة الحفظ) هذه أمور أصبحت عادية من المستحيل الهروب منها فقد تمسك الكتاب من هنا ليخطر في بالك أن تشرب الماء وإن كنت غير عطش لشربه !!

في السنة الأولى التي تقدمت فيها البكلوريا أضعت الكثير من وقتي في الدورات التي كانت أشبه بالتجارة يدخل المدرس يفعل ما عليه ثم يخرج دون أن يستمع لأسئلة أو أي شيء , إضافة إلى وجود بعض الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة واللذين يأتون الدرس بعد مضي 45 من وقته … كل تلك الأمور وتعرفي على هؤلاء جعلني أرسب .

السنة الثانية ومازلت على نفس الحال , إلا أن الرسوب في السنة الأولى جعلني لئيم 🙂 بعض الشيء ربما بسبب رؤيتي لمن لم يدرسوا ونجحوا فيها ! , إحساس استمر ما يزيد عن الأربع أشهر كره لكل الناس وسخط على الجميع , بعدها ترك للدراسة والعودة إليها شيء فشيء كلما اقترب الإمتحان .

انتهت السنة التي رسبت فيها وحان وقت بدأ السنة الجديدة (وقتها بقي لإمتحان السنة الجديدة على ما أذكر ستة أشهر) بدأت أترك كل من حولي وألتفت إلى الدراسة , كان أفضل ما قرأته في البكلوريا وتلذذت به هو كتاب التاريخ , جعلني أكتشف أشياء لم أكن أعلم بوجودها , تستطيع أن تعرف حضارة أي دولة من الدول العربية وتاريخها , أما المادة التي لطالما كرهتها هي الجغرافيا كانت كابوس , كنت أعاني من عدم حفظ الأرقام وخصوصا ً أعداد السكان والحيوانات والإرتفاعات والتضاريس … لذالك لم أقرأ منها إلا ما يسهُل علّي .

يوم بيوم و الإمتحان يقترب … ومن المعروف أن أي طالب في العالم لا يخطر بباله أن يدرس إلا قبل الإمتحان بشهرين أو أكثر (وهذه سنة كونية) , لذالك بدأت بالدراسة حتى حانت لحظة مفارقة جهازي الكمبيوتر قطعة قطعة .

كان الحل لمتابعة أخبار العالم والأصدقاء على تويتر هو إنترنت الموبايل , كنت أعلم كل صغيرة وكبيرة , أتابع الأخبار على موقع عكس السير الخاص بالموبايل , أتابع الأصدقاء على تويتر , وأقرأ بعض التدوينات لمن أتعطش لجديدهم .

(شهر أو شهرين قبل الإمتحان) ومنهاج مؤلف من 8 كتب مبدئيا ً , مالحل الذي يسهل حفظي إذا ً ؟ , اتبعت طريقة مني ومن نفسي .

1- جعلت أكثر حفظي لمادة الفلسفة معتمدا ً على معلومات المذاكرات خلال السنة لذالك قمت بمراجعة الفلسفة مراجعة متينة قليلا ً .

2- مادة التاريخ كنت قد حفظتها من السنة الماضية لذالك لم أحتج لمعلومات زيادة فيها , والذي سهل علي حفظها هو مثابرتي على مذاكراتها والتزامي بها .

3- الجغرافيا كما ذكرت لم أقرأ إلا ما يسهُل علّي .

4- (الديانة) استطعت أن أحفظ آياتها عن طريق الموبايل , فقد قمت بتقطيعها لتصبح كما هي موجودة في الكتاب المقرر , وأصبحت أسمع إليها يوميا قبل النوم .

5- الإنكليزي كنت قد أهملته نظرا ً للمنهاج الصعب والذي يبتعد عن روح اللغة الإنكليزية الجميلة , ستجد أن المنهاج سخيف للغاية .

6- الفرنسي : حدث بلا حرج كنت لا أعرف كلمات الفرنسي , إلا أنني في النهاية التحقت بإحدى الدورات , واشتريت ملخص للفرنسي جعلني أؤمن علامة فوق حد الكسر (تحديدا ً 22 من 40 J ) .

7- التربية القومية : كانت 20 درس , اشتريت ملخص وبدأت أحفظ الدرس تلو الآخر (بعد أن قسمت الدروس الطويلة لأجزاء) .

8- اللغة العربية (أهم) مادة , أي كسر فيها سيؤدي إلى الرسوب , حد الكسر فيها هو 30 وعلامتها التامة 60 , كنت لا أعرف المبتدأ من الخبر والفعل من الفاعل إلا أنني أصبحت جاد في تعلمها منذ أن التحقت بإحدى الدورات .

خطوات عديدة اتبعتها لتسهيل عملية الحفظ :

1- ما يصعب حفظه شفهيا ً , أحفظه كتابيا ً .

2- حاول دائما ً أن تتمرن على الرسم في الجغرافيا , وإذا صَعُب عليك حفظ رقم ما , تسأل بينك بين نفسك : هل معقول أن لديهم هذا العدد .

3- في التاريخ قم بحفظ ترتيب الأحداث عن طريق (بعدها) أي قام بتحرير بلاد الشام بعدها حرر شبه الجزيرة بعدها حرر تونس … الخ .

4- اعتمد في الديانة كما قلت لك في الخطوة السابقة (استطعت أن أحفظ آياتها عن طريق الموبايل , فقد قمت بتقطيعها لتصبح كما هي موجودة في الكتاب المقرر , وأصبحت أسمع إليها يوميا قبل النوم ) .

5- العربي أهم ما يجب أن تتقنه هو القواعد لأنه لا يتم شيء بدونها وسؤال الإعراب علامته (8) لذالك هو موهم جدا ً , إحفظ الشواهد جيدا ً , إحفظ واتعب على مادة العربي لأنها لا ترحم فإذا كان حد الكسر 30 وعلامتك فيها 29 .. ستضطر أن تعيد سنة بكاملها .

6- في النهاية لا تستمع لما يقولونه عن التوقعات , التوقعات أمر (مهم) جدا ً ولا تأتي عن عبث , فأي أستاذ ماهر يجري دراسة عن التوقعات , يسأل زملائه ماذا يقترحون موضوع أو قصيدة … ليبني عليها دراسته ويتوقع لك , إجمع عدد من التوقعات لكل مادة و أنظر إلى التوقعات المشتركة بين الأساتذة .

بالنهاية الأمر يعتمد على قابليتك للحفظ في الفرع الأدبي , أما الفرع العلمي فهو يتطلب (الفهلوية أو البراعة) في العمليات الرياضية وخصوصا ً مادة الرياضيات التي إلى اليوم لا أطيقها .

الأوسمة: , , , , , ,

5 تعليقات to “بكلوريا ? .. هذه نصائحي لك”

  1. Mohammad Online Says:

    ما اعرفنا بعدين نجحت والا لاء ؟

    الله يوفقك و يخترلك الخير و تخلص من البكلوريا و همها اذا ما خلصت منها

    • بشر Says:

      اي أحمد الله (مليارات المليارات) اني خلصت بس ياصديقي صرت متل خاروف العيد تخيل المجموع الكامل 199 , وتحذف علامة الديانة (16) يصير المجموع 183 ولازم أفاضل على لغة من اللغتين (فرنسي أو إنكليزي) واللغتين جمعت 22 بكل وحدة لحتى صار مجموعي 161 . صرت متل سيخ الشاورما شوي شوي بينشال مني 😦 .

  2. اللجي Says:

    ان شاء الله بالتوفيق يا غالي…

  3. Mohammad Online Says:

    الله يوفقك ، مافيك تعمل شي

  4. الجزيرة الرياضية Says:

    الجزيرة الرياضية…

    […]بكلوريا ? .. هذه نصائحي لك « بشر[…]…

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: