لغة عربية

إن أنكرناها فقد أنكرنا نفسنا

أيها البائع أعطيني لفتة ً من الفلافل وأكثر عليها المرق والخضروات … بالطبع اللهجة الفصحى سأجدها ثقيلة لو استخدمتها في الحياة اليومية (في الشارع , على الهاتف , مع الأصدقاء … إلخ) لكن ما المانع في استخدامها كلغة أو لهجة أساسية في بعض الأمور على سبيل المثال البرامج التلفزيونية , الأفلام الوثائقية , ترجمة الأفلام .

بدأت ألاحظ في الآونة الأخير أن إستخدم اللهجات المحلية في مختلف الأمور بدأ يكثر خصوصا ً موضة 2010 الدارجة جديد هذه الأيام وهي الكلام عربي مع إضافة كلمة أو كلمتين إنكليزي .

أتابع , اليوم بدأت ألاحظ أن إستخدام الفصحى في الأمور السابقة (التلفزيون والترجمة) بدأ يخف أو يختفي إن صح التعبير , في نشرات الأخبار على التلفزيون تجد المذيع يخاطب المذيع الذي يجلس بجانبه بالعامية (هاني شوفي عندك اليوم) , في ترجمة الأفلام الأجنبية أجد بعض الكلمات المصرية الأصل والتي تدل على أن من ترجم الفيلم مصري , وآخر ما أصابني بالدهشة هو قرص ديفيدي لناشيونال جيوغرافيك أبو ظبي ووجدت بأن البرامج فيه باللهجة الشامية واللبنانية منها مثلا ً مفردات من برنامج لم أكن أعلم : (لئطة , بتلتئط , هيك بلشت المي بتنجزب) بعد إمعان النظر بالشعار تبين بأن من سجلها سجلها من قناة ناشيونال جيوغرافيك أبو ظبي وموه كلمة أبو ظبي بالإنكليزي , وجدت أن صوت مذيعة قناة الدنيا موجود أيضا ً في الدبلجة .

كنت أتذكر نقاشي مع مدرس اللغة العربية وكان يجاوبني على كل سؤال بالآية الكريم (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون) صدق الله العظيم , وهذا مازال شعاري إلى اليوم , ترددت كثيرا ً في كتابة تدوينة عن اللغة العربية حتى أنني كتبت التدوينة أكثر من ثلث مرات وأعدت مسحها .

بدأت أشك أن إستخدام اللغة العربية (سواء باللهجة الفصيحة أو العامية) سيختفي هذه الأيام أو في الأيام القادمة خصوصا ً عند التحدث بموضوع معين واستخدام كلمات ( نأخذ بريك , حاليا ً أول ريدي , كويكلي شوي … ومن هذا الكلام) , ما حالها لغتنا ؟ لغتنا من أكثر لغات العالم في الوصف , وصافة إلى درجة غير معقولة وهذا ليس كلامي بل كلام مدرس اللغة الإنكليزية , وبرهن على ذالك بمقارنة الأدب العربي بالأدب الإنكليزي .

بالنسبة لي وللكثيرين اللغة الإنكليزية أصبحت شيء لا يمكن الاستغناء عنه , على سبيل المثال اليابان هي بلد الكمبيوترات ولغتها اللغة اليابانية لكن تجد الأجهازة التي تصنعها تجدها باللغة الإنكليزية , لأنها اللغة العالمية هذا اليوم فالشركات الكبرى مهما كانت جنسيتها أكيد ستطرح منتجاتها باللغة الإنكليزية أولا ً .

لكن لاحظ أنهم مازالوا محافظين على لغتهم يعرفون قواعدها , حروفها , وألفاظها , التشكيلات …. أراهن على أنني لو نزلت على الشارع سأجد أحد يعرف الفعل من الفاعل أو المبتدأ من الخبر ( كثيرين من هم بحالة جهل لقواعد اللغة العربية) .

إن كان علينا أن نهتم بشيء ما في ثقافتنا فعلينا أن نهتم باللغة العربية وبقواعدها أولا ً ثم نتحدث بمختلف اللغات ونستخدم موضة الكلمات الإنكليزية في اللغة العربية .

في نفس السياق :

نحب التعقيد .. مازن أونلاين

الأوسمة: , , , , , ,

4 تعليقات to “لغة عربية”

  1. سلتوح Says:

    بالضبط أخي الكريم ..

    تتذكر أخي الكريم في الماضي إنتشرت “موضة المسلسلات المكسيكيه” , كانت دبلجتها للعربية الفصحى , أما الآن أنظر للمسلسلات التركية والإيرانية , ماذا تجد؟

    أنا هنا أتفق معك بكل شيء , وبالنسبة لحديثك عن نشرات الأخبار بالتحديد , فلا أعتقد أنها تُقدم باللغة العامية بكل الدول , لكن المداخلات والإنتقال من مذيع لآخر أصبح يؤخذ عليه الكثير من الهفوات اللغوية.

    بما أن الإعلام هو المرآة الأولى للمجتمع , فأعتقد بأنـّـا نتجه لهاوية لغوية.

    جزاك الله خيراً أخي الكريم.

  2. همّة فتاة Says:

    أخي / بشر
    مقالتكَ حكت ما في القلبِ من لوعَة
    العجيب أنهم يفتخرون بالوطن ، العادات و التقاليد ،و التراث ، لكنهم لا يتمسكون بأي شيء منهم !

    لماذا كلمة ” الغرب ” أصبحت مرادفة لكلمة ” التقدم ” ، بينما الأولى أن تكون مرادفة لكلمة ” الإنحطاط ” ؟

    و لماذا اللغة الإتجليزية ؟ دون اللغة العربية ؟
    لو أنهم يعون فقط أنها لغة القرآن ، و القرآن كلام الله ، و انها لغة أهل الجنّـــه ، ما تركوها و لا رضوا عنها بديلًا !

    و إنما اللغة العربية ضمن المفقودات الكثيرة ، فلنا العزاء 😦

    – – – – – – –

    ما شاء الله تبارك الله
    أسلوبك في الكتابة جذاب ، و مقدمة المقالة راقت لي كثيرًا
    سعدتُ بمروري هُنا ،،

  3. وليد Says:

    أخشى ما أخشاه أخي بشر .. أن تنطبق علينا قصة الغراب الذي حاول أن يقلد مشيّ الطاووس .. فلا هو عرف يمشي كالطاووس .. و لم يعد يتذكر كيف تمشي الغربان …
    يدبرها الله …. ( عوجة ) على كافة الصعد ؟!

  4. بشر Says:

    سلتوح@ تصدق يمكن كانت الناس تعلمت كم كلمة فصحة من المسلسلات المكسيكية , لاحظت بالنسبة لنشرات الأخبار هذه الأيام أنو بلشو يدخلو تعليقات سخيفة بالرغم من صرامة اللغة العربية فيها أم بي سي , العربية … وغيرها من المحطات .

    همّة فتاة@ كلامي نابع عن غيرة على اللغة العربية المسكينة … وضعها بدأ يتجه للأسوء , كلمة الغرب أصبحت مرادفة للتقدم .. أعتقد لأنها تقوم على أساس علمي جامعي يولون إهتمام كبير للغته , لتعليمهم , لصناعتهم …. الخ لذالك بدأت تظهر أكبر الدول الصناعية لديهم .. شاهدي مثلا ً رغم أن اليابان بلد صناعي إلا أن الوجود للدول الأوروبية والأمريكية للصناعة بالمرتبة الأولى , لماذا اللغة الإنجليزية دون اللغة العربية … هذا ما لا أعلمه وما أحاول أن أوصله في التدوينة ؟! ربما لأن العلة فينا نحن نحن لانتمسك فيها جيدا ً ولانثابر عليها … أناس كثيرين لايحضرو دروس اللغة العربية مالسبب لا أعلم ؟ .

    د.وليد@ بس (عوجة) … خليها لـ الله !!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: