رحلة على طريق حلب

السائق المجنون

إذا كنت أحد المسافرين داخل سورية الحبيبة فعليك أولا أن تشتري حذاء جديد وتذهب به إلى مركز البولمان حتى تقنع الصبية أن حذائك نظيف ولست بحاجة إلى تنظيفه .

قبل الرحلة إذا أحببت أن تشرب الكولا من السوق (خصوصا إذا كنت سائح أجنبي) فما عليك إلا أن تدفع ١٠٠ ليرة لعلبة كولا هي بالأصل ب ٢٠ ليرة لا بل كانت بـ 15 ليرة على كل حال لا تقلق فالقادم أعظم ، فقد يستقبلك بائع القهوة المتنقل بفنجان تظن أنه ضيافة البلد لكنه يبقى واقفا أمامك ينتظر ثمنه وأنت تحاول إقناعه بأنك لا تشرب القهوة وتكرهها وتكره من يشربها وتكره من يصنعها ومن يحملها وينقلها (كالخمر تماما) لكن لا يقتنع ، تقف في الكراج (مركز الإنطلاق) وترتاح نفسيتك في سكون شاعري متأمل منظر القمامة المكدسة والتي تفوح منها عطور ٢٠١٠ بما لذ وطاب حسنا هل أكمل وصفها ؟ أم أنتقل إلى الباص , لا سأنتقل إلى الباص فموعد الرحلة هو الساعة الثامنة صباحا لكن الباص لن يأتي من المغسلة حتى الثامنة وعشرين دقيقة لتجد أن الباص أصبح أمامك وما زال المرافق يغسل ويمسح به 🙂 (مسكين) ، هنا يبدأ الخلاف بين مدير مكتب شركة النقل و شوفير الباص وطبعا الشوفيير حفاظا على لقمة العيش لن يفتح فمه بكلمة مع مدير المكتب بل سيفرغ كل شحنات غضبه في قيادة الباص كيف ؟

لاحظت عندما انطلقنا أن الشوفير سيجلس فوق المقود لشدة غضبه وبما أنني في المقعد ١ خلفه فقد شهدت فيلم سباق لا مثيل له فمن براعة هذا السائق ستجد الباص يميل يمينا ويسارا كدراجات (البطح) رميت بنظري إلى عداد السرعة وإذ بها ١٢٠ وصديقنا مازال متشبثا ً بالمقود ويرمي بالشتائم على مدير المكتب طول الطريق (هاها يا ملعون هلق صرت رجال) فتجد عنصر الرجولة دب فيه من كل مكان في جسده فراح يلعن شركة النقل ومدير الشركة وأكبر رأس فيها كل هذا متزامن مع سرعة الـ ١٢٠ وما فوق ، بدأ المرافق يشارك السائق غضبه متوحدا معه في كل الظروف ويشد من يده في حالة ميتافيزيقيا ، هنا خطر على بالي أغنية لزياد الرحباني (هيك هيك بتعمل هيك … يا حبيب الروح شو عم بتسوي ساعة بتخفف ساعة بتقوي) نظرا لأنه يزيد السرعة ويخففها هنا وبسبب غضب السائق بادرتني غريزة حب المساعدة فأحببت أن أنصح السائق بأن يستمع إلى أحد أغاني الميتال أو الروك أند رول أو الهيب هوب كونه يذكرني بباصات الهوب هوب ويا شوفير الله يخليك ستوب !

بدأ المرافق بوضع أغاني للفنانة القديرة إليسا لكنك ستجد أن الذي في الكليب هو رجل يغني وتم تطبيق صوت إليسا على الكليب وفوق كل ذلك مكتوب على الكليب (نتمنى لكم رحلة سعيدة ، تجدر الإشارة إلا أن الشاشة مصابة بزكام حاد وقلب لونها إلى الأخضر مع أنها إل جي ومقاومة للرشح) .

ماذا سأتكلم أيضا عن الرائحة في الباص أم عن حفظي لجميع المعوذات المنقولة وغير المنقولة مضافة إلى (اللهم يسر ولا تعسر) حتى أنني بدأت أبحث عن المعوذات على الإنترنت في موبايلي علني أرتاح قليلا ً ، للوهلة الأولى أحسست أنني أركب إحدى الإفعوانيات في ديزني لاند أو أحد المركبات الفضائية في حرب النجوم خصوصا عندما رأى صاحبنا شاحنتين للغاز المضغوط (مع إحترامي) فبدأ يخفف السرعة تخفيف يجعلك تطير مثل سوبر مان على بطنك .

في الرحلة الثانية كان الجو أخف , لم يتأخر السائق عن الموعد سوى 5 دقائق , وقد كان مرتاح البال هادئ النفس بسبب ركوب صديقه مكان المرافق والدردشة التي امتدت طوال ساعتين ونصف من طريق السفر , طبعا ً لم يخطر بذهني أننا سنقف خارج المدينة لنأخذ المرافق من الطريق كونه يسكن خارجها .

يقود السائق وعيني بتجاه الطريق كونه يضع كل حواسه البصرية والسمعية وحتى الجسدية , حتى أنني بدأت أشك أنه سيترك المقود ويحضر لصديقه كاسة شاي بنكهة الزنجبيل والقرفة , خصوصا ً أن نفسيهما منفتحة على الحديث الصباحي .

أيضا ً أتذكر أنه كان يشغل CD أغاني الفيديو كليب والجميل في ذلك أن المطرب الذي يغني في كل مطب يتوقف عن الغناء ويغني مطرب آخر عنه .

ملاحظة : لا ينصح بقراءة هذه التدوينة لمن هم تحت الـ 18 🙂 .

الأوسمة: , , , , , , , , , , ,

15 تعليق to “رحلة على طريق حلب”

  1. محمد أبو حجر Says:

    هل سبق وسمعت عن باصات خطوط طرطوس الدريكيش مثلاً؟
    أنصحك بزيارة لهذا الخط في موسم التكاثر مثلاً ..عندها ستمتلك مناعة ضد الإلتهاب الطرقي…
    السؤال هو : لما ترددت في طرح فكرة الهيب الهوب على السائق؟

    • بشر Says:

      لا والله , بس واضح من كلامك أنو هالخط إفعوانية , على كل حال خطوط الساحل بشكل عام معروفة بإنها مخيفة ! , ترددت لأن السائق طول الطريق غاضب 🙂

  2. Tweets that mention رحلة على طريق حلب « بشر -- Topsy.com Says:

    […] This post was mentioned on Twitter by Beshr ojaily, Beshr ojaily. Beshr ojaily said: تدوينة جديدة | رحلة على طريق حلب https://beshrblog.wordpress.com/2010/11/19/journey-on-the-road-to-aleppo/ […]

  3. TarepSH Says:

    لكن الحمد الله علي السلامة 🙂

  4. عطاالله Says:

    الحمد لله على السلامة يا معلم … وما تزعل من شوفير التاكسي وسرعته بالعكس هوه عميفيدك شنو عميعملك اعادة تأهيل نفسي على طريقة سلسلة saw 🙂

  5. شات خليجي Says:

    رحلة جميلة
    بارك الله فيك

  6. Kenan Alqurhaly Says:

    والله تأخرت لحتى قريت هالتدوينة بس انبسطت كتير انك لسا معنا 🙂

    وبالنسبة للنصائح أعيد نصيحة صديقي أبو حجر بركوب سرافيس طرطوس الدريكيش أو اللاذقية جبلة حيث لا سرعة أقل من 160 فقط وخاصة في فصل الصيف بسبب الشوب واذا طلعت كاميرا الحق ع الركاب لأنو رح ينكسر شي راس راسين بشحطة الفرام الخفيفة

    ملاحظة ليش تحت 18 بعرف بنت حلوة عمرها 17 وبدها تقرا ممكن (انتبه حلوة كتير)

    • بشر Says:

      اي وشو فيها …. عطيها عنواني .. عفوا ً عنوان المدونة , ورح نعمل تخفيض بالعمر … على مبدأ قانون الأحوال الشخصية 🙂

  7. Kenan Alqurhaly Says:

    روح طول عمرك ابن حلال ومحب للناس والناسات الله يقويك بفتامين أ و ب وتصير اب روحي لكل هالحلوات والأحوال 🙂

  8. rashad Says:

    والله منيح يللي تذكرت تكتب انو هي لفوق ١٨ باخر المقال 🙂
    مثل باكيت الدخان بيكتبو عليه مضر بالصحة بخط ناعم صغير
    الحمدلله علا سلامتك

  9. Login or register to post comments Says:

    Login or register to post comments…

    […]رحلة على طريق حلب « بشر[…]…

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: