تناقض لقمة العيش !

يعيش الإنسان حالات تسجل فيها الذكريات في رأسه لتكاد تسمى محفورة فيه , لا يسناها مهما عاش من حياته , ويتذكرها على الدوام , وهنالك حالات يشاهدها الإنسان ولا يصدقها ويعيد الإمعان فيها ولا يصدقها , و تسجل في ذاكرته على الدوام , مثل ما حدث معي وأنا أمشي في أحد الأحياء , لأشاهد مطعم وجبات شعبية (فول , فلافل , حمص , فتّى) ويضيف على لوحة محله بأنه مستعد لتلبية طلبات الأعراس والحفلات , عني وعن نفسي لا أستطيع تخيل منظر العريس والعروس وصحن الفول امامهما في الحفلة والحضور امامهم يشاركونهم أكل الفلافل والحمص والفتّى .. ربما هي لقمة العيش التي جعلت الإنسان يتناقض فيما بينه !

الأوسمة: , , , , , , ,

4 تعليقات to “تناقض لقمة العيش !”

  1. سيدة الزرقة Says:

    تخيلت منظر العروسين..ياااااااااااااااااااااالطيف..شي ناهي..

    الفقر أبو الاختراع..

  2. Kenan Alqurhaly Says:

    وين المشكلة بس لأنها أكلات شعبية يا عدو الشعب؟
    المواطن ونشدد ع كلمة مواطن من حقو ياكل أي شي عرفت كيف اي شي يعني اذا أكل صباطو ما حدا الو علاقة لأنو هي حرية تعبير
    شو كل العرسان فيهم ياكلو خروف

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: