إنها الحياة هكذا

لا أعرف متى يتوقف قطار الحياة فينا , فهو سريع تارة ً وبطيء تارة ً أخرى , لكن كل ما أعلمه أن الأحبة يضطرون أحيانا ً (وربما دائما ً) للكذب علينا عندما نكون في أمس الحاجة للكذب كأن يقال : إن وجهك مشرق اليوم , إن الحياة تنبض في وجهك , إن وجهك مليء بالدم (دليل على الحيوية) .. الخ .

والغريب في الأمر دائما ً هو أن الناس نفسها قد تعاديك في مختلف لحظات حياتك وقد تفتري عليك , لكن المرض هو من يرأف بقلوبهم لكي يتعاطفوا معك ولكي يبرهنوا لك بأن قلوبهم لم تكن قاسية عليك في يوم من الأيام , هي الحياة هكذا دائما ً .. مزيج من الأضداد , الجدل الهزل . الحزن الفرح . الألم والأمل , الوداع واللقاء إلا إنني وبكل ثقة أقول أننا كبشر ننتظر الضد الثاني الفرح والأمل واللقاء الضد الذي يشعرنا بالطمأنينة وبأن هنالك بشر يسألون عنا ولو مرة في السنة , يسألون عن أحوالنا كيف ننام كيف نعيش كيف نأكل وكيف نشرب وكيف تسير دراستنا .

آه كم أتمنى أن أعود في الزمن إلى الوراء سبعة عشر عاما ً , إلى حينا المظلم , الذي كنت ألعب في وحيدا ً لا صديق ولا رفيق , وبكل مرة أتمنى فيها أتسأل لماذا يحتفل الإنسان بعيد ميلاده .. ؟ لماذا لا يتمنى الإنسان أن يعود إلى مرحلة الطفولة بدلا ً أن يكبر , لماذا تحتفل الناس بمرور سنوات من عمرهم في حين أنهم لا يشتاقون للماضي , للطفولة , وللحظة الأولى لدخول المدرسة ؟

الأوسمة: , , , , , , ,

2 تعليقان to “إنها الحياة هكذا”

  1. osama Says:

    إنها الحياة … ليس إلا

  2. massi Says:

    mérci

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: