في بيتنا تفاحة 1

لم أذكر متى إتخذت قرار شراء جهاز لوحي , كان السبب الأساسي أو الهدف الذي أنوي أستعمال هكذا أجهزة هو بالمرتبة الأولى لقراءة الكتب الإلكترونية , واستمر أمر التخبط أكثر من شهر مابين بسبب الحيرة , حتى استقر الرأي على جهاز سامسونج Galaxy Tab 7.7 مع شاشة سوبر أموليد عالية الدقة , ونظام أندرويد نسخة 3.2 وقياس 7.7 إنش تقريبا ً , هذا الجهاز بهكذا مقاس أعتقد (ومازلت) أنه الأنسب للقراءة الإلكترونية خصوصا ً أن الوزن الخفيف يلعب دوره .

بحثت كثيرا ً لكن التاجر الوحيد الذي يمتلك الجهاز هو محل موبايلات في دمشق خلف ساحة الشهبندر , وهذا البحث وصلت إليه عن طريق موقع Jawal123 , صاحب الجهاز هو محل وليس شركة أي إذا أصاب الجهاز عطب ما فعلى الدنيا السلام …

كما أن الجهاز مقارنة ً بأجهزة أخرى كثيرة يبلغ سعره بما يعادل سعر آيباد أدنى نسخة , بعد البحث مرة أخرى والإستشارة قام عدد من الأصدقاء باقتراح IPad كحل !

رغم أنني من محبي أجهزة أبل بكل تفاصيلها من التصميم وصولا ً لجودة المواد إلا أنني استبعدت الفكرة لوقت من الزمن , وفي النهاية قبلت بالأمر الواقع واعتمدت على الآيباد كخيار متوفر في أقرب سوق إلكتروني لمدينتي .

قمت بشراء الجهاز ومن ثم أسلتمته في الشحن , دون الإطلاع عليه عند الشركة كونها لم تستلمه من الشركة المصدر بعد , ووصلني الجهاز بعد يومين .

حقيقة ً زاد إقتناعي بأن أبل شركة لها منهج خاص , ومنهج رائع في كل شي من التغليف الذي يشعرك بأنك تملك تحفة فنية أو قطعة نفيسة , مرورا ً بتصميم المنتجات التي يعمل عليها عباقرة التصميم في الشركة , إلى جمالية النظام الداخلي لهذه المنتجات والتصميم الجميل فكرة “طاولة التطبيق” , الحركات التي تمرر أصبعك لتنتقل لصفحة أخرى , قلب الجهاز واستعماله في الأوضاع الأفقية أو العامودية وطريقة القلب التي تشبه الزئبقية إلى حد ما … كل ذلك أمور قد تختص بها أبل أو بالأحرى أمور جزء من منهج أبل … حتى أيقونات IOS لها طعم فريد !!

كمستخدم ومستهلك تقني لا أميل لتقديس الشركات فكلها بالنهاية من مصلحتها الربح , إلا أنني أعترف بحث أن أبل تقدم تجربة للمستخدم تجعله يدمن على منتجاتها , كما ذكرت في السطور السابقة الإعتناء بتغليف جهاز ما قد تبدو فكرة سخيفة للبعض إلا أن أبل وعقل (ستيف حسب ماسمعت) يولون إهتماما ً كبيرا ً لتفاصيل تافهة مثل هذه .

قد تسألني عزيزي الزائر كيف تعتني أبل بمستخدميها ؟؟؟ …

صحيح أنني مستخدم مبتدئ لهذا الجهاز إلا أن تجربة أسبوع قد تكون كافية لفهم كيف تعتني الشركة بالمستخدمين :

– في البداية الدعم الذي تعطيه أبل لنظام IOS بشكل عام سواء على أجهزة آيفون أم آيباد لايتوقف , وحقيقة ً تفاجأت بأن أبل مازالت إلى اليوم تدعم جهازهها Iphone 3G (النسخة رقم 2 من آيفون) . تماما ً الأمر أحسست به عندما قمت بوصل الآيباد مع الآيتيونز وأعطاني تنبيها ً بأن هنالك تحديث للنظام .

– التقييد : قد تبدو فكرة مزعجة جدا ً جدا ً , إلا أن من مصلحة الشركة حماية أجهزة العميل بعدم سماح تنزيل التطبيقات من مصادر خارجية غير الـ App Store وهذا مادفع الناس (ممن يودون الإعتماد على مصادر خارجية) إلى عملية الجيلبريك أو كسر الحماية , صراحة فكرة التقييد وإن كانت خدمة ً للمستهلك إلا أنها لم ترق لي .

– الملحقات التي تصدر من الشركات الأخرى  : بما أن جهاز IPad له تصميم واحد , ويمتلكه ملايين البشر , فلا توجد مشكلة إن قامت شركة ما بطرح ملحق أو إضافة للآيباد كونه القياس والشكل واحد , على عكس الأجهزة اللوحية التي تعمل بأنظمة أخرى فهي مختلفة بالمقاسات وهذه أمر بحد ذاته سيكلف الشركة التي تقوم بتصنيع هذه الملحقات الكثير من الخسائر ربما !

– مقارنة أبل مع سامسونج في سوق الأجهزة اللوحية أعتقد أن سامسونج ستكون الخاسرة بكل تأكيد , فحسب ماسمعت من البعض بأن أندرويد مازال في بداياته في مجال الأجهزة اللوحية ولم يبني قاعدة قوية كما هو الحال على الهواتف المحمولة , سامسونج بالنهاية تقوم بإضافة نظام ذكي ليس ملكا ً لها أي قد يشعرك الأمر بأنها تطرح المنتج ثم لاتكترث للمستهلك بعد ذلك لا بتحديث نظام الجهاز ولا بأمور أخرى .

IPad جهاز جميل , وربما أي مستخدم سيستخدمه لأيام عدة سيقول عبارة : يجب على الجميع إمتلاك هكذا جهاز .

طلب مني أحد الأصدقاء على تويتر أن أبدي رأيي كمستخدم بـ ios و android :

ممم في الحقيقية المقارنة هنا ربما تكون غير عادلة فأنا أمتلك هاتف يعمل بنظام أندرويد “قديم بعض الشيء” , ولايمكن مقارنته مع حاسب لوحي لايتصل هاتفيا ً ويمتلك آخر تحديث من نظام التشغيل الخاص به .

إلا أنني قمت باستشارة الكثير من الأصدقاء حتى قاموا بتسميتي (نقاق) أو (صاحب البصلة المحروقة أو المشوية) 🙂 , سألت العديد من الناس عن تجربة إستخدامهم مع IPhone أو مع نظام تشغيل أبل بشكل عام ios وقد نصحني البعض بعبارة سحرية نوعا ً ما وهي هنالك تناغم أو توافق عالي بين الهاردوير والسوفتوير بأجهزة أبل , أي أن ios يتوافق تماما ً مع العتاد الذي تختاره أبل (كون الشركة تصمم وتخطط على الورق) والإنتاج يتم من مصنع فوكسون في الصين .

قد تحتاج المقارنة بين أندرويد و ios إلى كتاب كامل نظرا ً لإمتلاك كل نظام مميزات تختلف عن الآخر إلا أن هنالك مسألة أود الحديث عنها بهذا الصدد .

ios يمتلك منهج تصميم خاص به كما ذكرت وهذا التصميم ثابت باستثناء إن قمت بعمل كسر حماية للجهاز وقتها تستطيع تغيير تصميم النظام بشكل كامل .

على عكسه أندرويد مفتوح المصدر لايحتاج لميزة كسر حماية أو أي شيء آخر سوى الحصول على صلاحيات الجذر أو Root وهي عملية قريبة من الجيلبريك بشكل كبير تتطلبها بعض البرامج التي تحتاج الحصول على صلاحيات أوسع للتحكم بالهاتف , إلا أنه في أندرويد تستطيع أن تقوم بتنزيل التطبيقات من أي سوق آخر بلمسة واحدة ! لا جيلبريك ولا سيديا ولاهم يحزنون .

مع أني لم أتعرف على معنى “البرمجيات مفتوحة المصدر” إلا أنني ما أزال أمتلك نزعة نحو الأندرويد الذي يقدم بساطة الإستخدام بشكل كبير . لم أجرب أندرويد على الأجهزة اللوحية بالطبع إلا أنني أعتقد أنه مازال يشق تطبيقه وربما سينجح بشكل خارق إن إعتنت Goolge واستمرت بإطلاق أجهزة رسمية مع نظام التشغيل الخاص بها .

بالتأكيد ستكون هنالك تدوينات أخرى أتحدث فيها عن منتجات أبل وأناقش تجربة الإستخدام .. ولكن هذه لمحة سريعة عن تجربتي .

تذكيرة : قام الرئيس التركي عبد الله غل بزيارة عدد من الشركات الامريكية أبل كانت من بينها , وقد كان هنالك حديث بين الرئيس التركي وبين تيم كوك الرئيس التنفيذي للشركة لإدخال اللغة التركية إلى منتجات أبل , هنالك أيضا ً إشاعة تقول بأن تركيا ستعتمد جهاز IPad كجهاز رسمي للتعليم … هل تعلم مامعنى هذا الكلام ؟؟

الجواب في التدوينة القادمة 😉

الأوسمة: , , , , , , , , , , , , ,

2 تعليقان to “في بيتنا تفاحة 1”

  1. ناسداك Says:

    قريبا غوغل رح تطلق لوحي خاص بها وبالاندرويد، هي اول خطوة رسمية من غوغل لدعم اكبر للوحي

    وبالهنا 🙂

  2. mr7ba2020 Says:

    شكرا كتير الك وناطرين منك تفاصيل اكتر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: