سمارت فون !

لا أعتقد بضرورة إمتلاك أي شخص ” لهاتف ذكي ” مادام هذا الشخص لايستخدم الهاتف بكل مميزاته وإمكانياته لكن مع ذلك أصبح ضرورة مفروضة على أغلب المستخدمين لأن الهاتف الذي اليوم ليس مقترنا ً بميزة من الميزات أي أنه ليس هاتفا ً لمن يعمل بمجال الصحافة فقط أو لمن يعمل بمجال التصميم أو أو أو …. الخ

فكرة الهاتف الذكي مبدأيا ً أتت لتدمج بين الهاتف المحمول (الجيل السابق) وبين الكمبيوتر الكفي أو (الجيبي) لتنتج لك قطعة يمكنها العمل بكفاءة أجهزة الكمبيوتر إذا صح التعبير , لذلك اليوم تنطبق مقولة على هذا الجيل الجديد من الهواتف أنه كمبيوتر وكاميرا وآلة حاسبة وجهاز للإستماع للموسيقى وكتاب إلكتروني وشاشة لمشاهدة الأفلام وبالمرتبة الأخيرة “هاتف” !

صحيح أن هنالك مقولة مشهورة يتداولها الناس (البدائيين) عند سماع هذه المواصفات أول ماسيقال لك هو ما أهمية هذا الجهاز أو ذاك مادامه (يقول ألو) .

في الحقيقة هذه نظرة خاطئة أو جاهلية لهواتف تتسابق الشركات لطرح الأذكى كل يوم , فكرة الهاتف الذكي اليوم تقول أنك لن تضيع في سفرك مادمت تمتلك Gps وخرائط Google maps بدون إنترنت , أو أنك لن تفوت لقطة ما إن وجدت بطارية الكاميرا قد نفذت , أو أنك لن تنقطع عن التواصل مع أصدقاءك وأقربائك (في حال توفر الإنترنت) لن تنقطع عن التواصل معهم مادام جهازك يمتلك تطبيقات فيسبوك وتويتر وواتس آب وغيرها من التطبيقات , كما أنك تطبيقات الترجمة الفورية ستساعدك في سفرك بكل تأكيد .

اليوم نشهد تطور الأجهزة الذكية بشكل عام فهي بدأت كأجهزة لمسية بمواصفات وتطبيقات محدودة وتطورت لتنقل الشركات تركيزها على النظام الذي سيأتي في الهاتف , ثم ترسو المنافسة بينها على طرح الجهاز بقدرات ومواصفات تجعله شبيها ً بالحاسوب قادر على مالم يستطع الحاسوب القيام به في وقت سابق وهو التواصل مع البشر وفهم أوامرهم .

كيف ستغدو الهواتف في المستقبل ؟ ربما سيكون بإمكانك وضع الهاتف الذكي في مكان ما موصول بكل أجهزة المنزل , قد يتيح لك ذلك أن تتحكم بمنزلك الذكي عن طريق الأوامر الصوتية (وهو أمر ليس بمستحيل) خصوصا ً أن جوجل أعلنت عن نيتها إنشاء مشروع Android@Home والذي يشابه الفكرة التي طرحتها في السابق , قد يمكنك هذا النظام من التحكم بإضاءة المنزل أو فتح الباب , أو تسخين المياه , أو التحكم بالغسالة وكل ذلك عن طريق هاتفك أو عن طريق الأوامر الصوتية .

ربما من المبكر قراءة مستقبل الهواتف الذكية إلا أن لدى عدة شركات طموحات وآمال أن تتغير الفكرة الراهنة (فكرة الهاتف الذي ينفذ أوامر صاحبه) والتي ربما ستصل لدرجة أن تتواصل مع هاتفك كصديق له تماما ً كما في أفلام الخيال العلمي .

الأوسمة: , , , , , , , ,

رد واحد to “سمارت فون !”

  1. ناسداك Says:

    حاليا عم اشتغل ع مقال عن اشكال الهواتف المستقبلية وامكانياتها .. مستقبل يعني بعد 30 سنة مو اكتر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: