دكتور 500

من المعروف مؤخرا ً (أو في الـ 5 سنين الأخيرة) أن مهنة الطبيب باتت تجارية بحتة , حتى أن والد أحد أصدقائي كان يحاول إقناع إبنه بمحاولة دخول كلية الطب لأنه شاهد أن هذه المهنة “تجلب المفخرة” وتجلب إلى جانب المفخرة 500 ليرة على الراس الواحد × 10 مرضى = 5000 ليرة في اليوم إذا صح التوقع .

الناس بهذا الإعتقاد المنتشر أصبحوا يتقبلون الطب على أنه مصلحة كباقي المصالح التجارية كعامل البناء الذي يبحث عن عدد من المشاريع ليستفيد ماديا ً منها وذلك على حساب جودة المواد واتقان المهنة,  مجرد أن تقوم بكتابة “وصفة على السريع” لمرضاك لكي تحصل على رزقك أصبح هاجس لمن يريدون لأبناءهم أن يصبحوا دكاترة يعالجون المرضة , وبهذا الإعتقاد الخاطئ يُرتكب جُرم كبير بحث الجانب الإنساني بهذه المهنة !

على الجانب الآخر هنالك عدد من الأطباء الذين ينسون الجانب النفسي من شخصية المريض , هنالك أطباء لايعطون الأمل لمرضاهم الذين (أرادو الحياة) وسعوا من أجلها وتجنبو كثير من المخاطر للحفظ على حياتهم التي اختفت من الوجود .
هؤلاء الأطباء لايستحقون شيء !

الأوسمة: , , , , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: