حب عذري من وحي القاعدة

عشاء خفيف كان وسيلة للخروج بكلمات شعرية ساحرة تحاكي وضعنا في سورية , من وحي القاعدة , ومن وحي القصف , ومن وحي أبو ملعون …

سأدمر نواطح السحاب

سأدمر أبراج أمريكا

سأفجر طائرة مدنية

وستغدوا الأبنية كومة ترابية

أعشقك فلا تقولي إرهابي

سأقول لك الشرف ليا

بالورد جيناك ِ ياحبيبتي العذرية

عيناك تشعراني بحيرة كما تشعر بها سلطات الأمن المرتدة

وصوتك الناعم يذكرني بزغاريد عملياتنا النوعية

سأفجر نفسي كما تريدين

وسط المباني , وسط الضواحي

وسط المدنيين

سأحضر سياراتي الميرسيدس المفخخة

وأضغط زر التفجير ساعة ما تشائين

سأملأ الصندوق بالمواد المتفجرة , سأهدم بنايات , وأشرد أحياء

فجحيم حبك علي أدنى من جحيم الكافرين

أحبك ؟ أحبك أكثر من الأمير

من شيخنا الجليل

من مدربنا الفضيل

من القناص الحقير

ومن هواء القصف العليل

سأعلنها نصرة ً لحبك , ودولة ً على سبيل دربكِ

لن أخشى من القصف العشوائي

لن أخشى من القتل الغوغائي

لن أخشى إن قصفنا بالكيميائي

فحبك ساعتها هو دوائي

*** *** *** *** *** ***

تكبير .. تصفيق

الأوسمة: , , , , , , , , , , ,

رد واحد to “حب عذري من وحي القاعدة”

  1. Ferzat Alchayah Says:

    التصفيق حرام 😛

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: