سيماهم في وجوههم

لابد أنهم يشتركون في عامل واحد مشترك .. إما الضائقة التي يمرون فيها أو مخلفات القصف التي أدت لبتر أجزاء من جسمهم .. يتشارك السوريون الوجه (ليس كل السوريون) , يتشاركون الوجع في المغترب .. أحدهم مقطوعة يده والآخر بلا أرجل , والثالث مع عين ملفوفة بالشاش تستحي أن تحدق به خشية ً أو خوفا ً على شعوره ..
في قلب كل واحد منهم كلام كثير ليقوله , لكن يكتفي بنظرات وابتسامة خفيفة تعبر عما في سره .. وسيجارة صغيرة ليست لها علاقة بوضع (الكيف) بل سيجارة كما يقول من قلب ورب .
مستورة .. بطبيعة الحال يكون جوابه كذلك .. يلحقها اللحمد لله أحسن من غيرنا .. رغم أن الفرق ليس بكبير .
لوهلة ما تحدق بهم وتفكر في مايدور في خلده .. ينظر للسماء ثم ينظر للأفق لعله يجد جواب عن موعد نهاية وضعه .. يفكر في قوت يومه وماذا سيأكل أطفاله .. يتظاهر بأنه سعيد لكنه يكبت في داخله جبل من الحزن والغضب يخفيه خلف ضحكة واهمة تجعلك تعتقد أنه ودود .

ملاحظة : هو مع الثورة .. بس تشعر لعدة دقائق انو مالو حدا

الأوسمة: , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: