رأي بـ Google inbox

يعد استخدام لما يقارب الـ 20 يوم لخدمة أو واجهة inbox من Google، تبين لي أن بريد Gmail وواجهته البسيطة يبقى الخيار الانسب لي، ولا صحة لما يقال عن أن غوغل تعيد اختراع البريد الإلكتروني عبر واجهة inbox.

الظريف بالأمر هو لغة الماتيريال ديزاين التي تعتمدها غوغل مؤخراً، والتي باعتقادي أنها وبدلاً من طرحها على واجهة جي ميل قررت غوغل إطلاق واجهة واسم جديد والإثنان يعتمدان على جي ميل بالنهاية.

إن كنت ممن اعتمدوا سابقاً على Hotmail أو حالياً باسمه الجديد Outlook، وإن كنت ممن جرب Zoho و باقي خدمات البريد الإلكتروني ستكتشف أن واجهة جي ميل ومربع بحثه وميزاته الأفضل على الإطلاق، يبقى جي ميل هو الخيار الأنسب لي كمستخدم عادي أو مستخدم يقضي أعماله ومراسلاته باستخدام البريد الإلكتروني.

جاءت واجهة inbox نوعاً ما لتحسين السرعة بالمراسلة لتنسي المستخدم بأنه يكتب إيميل ذا صياغة معينة، مدموجة الواجهة بشيء من برامج إدارة المهام، و إشارة الصح التي تؤدي لنقل الرسائل البريدية إلى الأرشيف بدلاً من وضع اختصار سريع للحذف [وهذه نقطة سلبية برأيي].

شخصياً حاولت أن أستمر كثيراً مع inbox لكن خياري الاساسي سيبقى العودة للـ Gmail وواجهته البسيطة دائماً.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: