لدى الناس قصة يروونها عن منتجك!

Facebook channel on youtube

هذا ماتعتمد عليه أغلب الشركات التي تسوق لنفسها من خلال الفيديوهات والتقارير التي تصنعها وتنشرها على قنواتها الرسمية على الإنترنت، سواءً على يوتيوب أو فيميو، فمثلاً تجد شركة مثل VSCO والتي تطور تطبيق مؤثرات الصور، ومؤثرات أخرى منفصلة، تستضيف على قناتها على Vimeo مصورين وأناس احترافيين قاموا بتجربة التطبيق والتأثيرات الموجودة فيه، ليعرضوا آرائهم وتجربتهم معه.

ذات الأمر مثلاً تجده على قناة فيسبوك الرسمية، والتي تروي من خلال الفيديوهات تجربة العمل في فيسبوك على لسان موظفي الشركة، وهذا كله يأتي كدعاية أو إعلان للوظائف الموجودة في فيسبوك، مع أن فيسبوك بإمكانها نشر الفيديو على شبكتها، وسيحقق وصول ومشاهدات أكثر، إلا أنها لاتنكر أهمية يوتيوب بنشر تسويقها عليه.

أبل على سبيل المثال، بعد طرح كل منتج جديد تعرض في فيديو آراء عميد المصممين في الشركة “جونثان إيف” عن تصميم المنتج الجديد.

بهذا ترتكز الشركات على التسويق لنفسها بشكل شبه مجاني من خلال شبكتي فيميو ويوتيوب، [ذات الشركاتان تسوقان لنفسهما بنفس الطريقة].

الأدوات هنا مجانية حتماً، إنما كصاحب منتج عربي عليك أن تعرف كيف تستغلها، مؤسسات إغاثية على سبيل المثال، اختارت أن يروي المستفيد منها قصته مع المؤسسة، أن ينقل صوته ومعاناته من خلال قناة اليوتيوب الخاصة بتلك المؤسسة.

التسويق بالفيديو اليوم عنصر هام جداً، إنما للأسف الشركات العربية لاتستخدمه بذات الأسلوب المعتمد أو الرائج، كل ماتعيه الشركات العربية هو نشر صورة ونص وهاشتاغ لا أحد يستخدمه، وهذا يعود لسياسة الاستخدام الخاطئ للهاشتاغ.

الأوسمة: , , , , , , ,

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: