لاداعي للخصوصية!

social-media-marketing

يعتقد البعض بأن الخصوصية أمر مهم على فيسبوك وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، لكن هذا الأمر مهم بشق واحد وهو الجانب الظاهر كإطلاع متابعين متطفلين على تفاصيل من حياتك ومعرفة أتفه الأمور التي تقوم بها وهو مايجعلك فيسبوك تلقائياً تنشرها من باب العفوية، وهنا سيتواجد من يتلصص على يومياتك ويعرف ماذا تناولت على الغداء أين ذهبت، ومع من تتواجد في المكان الفلاني وبهذا تنكشف خصوصيتك بشكل او آخر.
الجانب الخفي هو وجود فيسبوك أو التطبيق الخاص بشبكة إجتماعية معينة على هاتفك، وأقول فيسبوك كون الأغلبية يستخدمونه، في فيسبوك موقعك الجغرافي محدد بمجرد وجود التطبيق في هاتفك، وبذلك كل تحركاتك وسفر ودخولك وخروج، ومع من تتصل وتتواصل كل هذا سيكون محفوظاً في خوادم فيسبوك، لعدد من الأسباب أبرزها بيع معلوماتك للمعلنين، أو لأجهزة الإستخبارات عند الطلب.

فلنأخذ مثالاً بسيطاً، أنا لم أغير محل إقامتي وسكني مثلاً إلى تركيا!، مازلت أضع أنني أعيش في سوريا، لكن مع ذلك يعرف الفيسبوك موقعي الجغرافي ويعرض لي الإعلانات بمجرد تواجدي في تركيا، لا وستظهر لي إعلانات تستهدف المدينة التي أتواجد بها حالياً.

هذا الأمر لا يقتصر على فيسبوك مثلاً، هنالك تويتر الذي يعرف ماهو مشغل هاتفك [أي شركة ينتمي لها خطك الهاتفي] ويعرض هذا على أصحاب الإعلانات أيضاً.

بكل تأكيد هذا الأمر جعل من الشبكات الإجتماعية تعرض الإعلانات بدلاً من أن تعرض تحديثات الأصدقاء، فأصبح الواحد منا يغوص في ضجة الإعلان وكأنك تدخل لمشاهدتها وحدها دون أي شيء آخر!، هذا الأمر أذكر جيداً في ٢٠٠٩ لم يكن ضخماً بهذا الشكل، ويأتي هذا بسبب تنامي أعداد مستخدمي هذه الشبكات يوماً بعد يوم.

[مع الملاحظة بأن طريقة الإعلانات التي ولدها تويتر بظهور المنشور لأناس لاتتابعك، إستنسخها فيسبوك، ويوتيوب ولينكد إن وسوارم وحتى غوغل في نتائج البحث.. بشكل أو بآخر!].

مصدر الصورة

الأوسمة: , , , , , , , , , ,

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: