حيث المنسيين

حيث المنسيين

 

هناك حيث المنسيين، في آردجلة القرية التركية التي ربما لم يسمع بها أحد، تعيش العائلات السورية النازحة بلا موعد القابعة تحت الفقر الخانق، مرورك بهم يجعلك تفكر في رهبة الوضع، وتغرق في صمت سيدوم قليلاً بعيداً عن المدينة وصخبها، هناك حيث يقطن السوريون في البيوت المهجورة.

بيوت عفى عليها الدهر وشرب كما يقول المثل لا كما نختار، هناك اختارت عائلات من بلدة صوران حماة أن تقيم في تلك البيوت التي لاتمتلك شبابيك تحميها من برد قاتل قادم في الأيام القليلة،.. يقولون لنا أنه لا أحد يسمع بنا!.

منازل-السوريين-في-قرية-تركية

لا تمتلك سوريو هذه القرية فيسبوك أو يوتيوب أو تويتر يروي حالهم، يعملون ٣ أشهر في السنة في موسم الزراعة، ليجلس أغلبهم بقية السنة دون عمل يعطيه قوت يومه إلا من رحم ربي، يقول أحدهم “نبحث عن آجار للمدرسة والذي يكلف 4500 ليرة تركية طرقنا كل الأبواب ائتلاف، منظمات وغيرها لكن لا أحد يجيب”، أطفالنا يمشون باتجاه القرية المجاورة ليكملوا تعليمهم في أحد مدارسها فيتعرضون للضرب على الطريق.

أحدهم يجلس في بيت مهجور لا يصلح للسكن بأي شكل من الأشكال ثم يدفع آجاره 200 ليرة تركية، قيل لنا أنه طالب صاحب المنزل بأن يصلح له السقف لأنه يدخل الماء شتاءً فكان الجواب أن هذه مهمتك..

ليس لدي ما أكمله.. أحاول استرجاع الكلام لكن ذاكرتي لاتسعفني.

الأوسمة: , , , , , ,

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: