لا تتطوع!

نعم كما هو موجود في العنوان، لا تتطوع!، تحاول الكثير من مؤسسات أو منظمات المجتمع المدني إدخال مفهوم التطوع على المجتمع الذي تنشط به، كما تحاول أن تتفاخر بأنها تقوم على المتطوعين، ناهيك عن هذا إن شاهدت أحد مواسم خواطر لأحمد الشقيري فالموسم كان بأكمله عن التطوع مشجعاً الشباب العربي عليه، محاضرة أخرى حضرتها بدأ الذي يلقيها بشرح كيف أن المجتمع الغربي كله يقوم على التطوع!.

1- ببساطة إن كنت شخص مبدع ومنتج على كل الأصعدة لا تتطوع.

2- إن كنت شخص تمتلك الأفكار الخلاقة فلا تتطوع أفكارك لها ثمن ويجب أن تُقدر معنوياً قبل أن تُقدر مادياً.

3- إن كنت ترى أن وقتك ليس له قيمة فاذهب وتطوع، وإن كنت ترى أن لوقتك ثمن فلا تطوع.. نعم فأنت من خلال وقتك تنتج مردود مادي وبالتالي وقتك ثمين.

4- ليس كل المجتمعات العربية يليق بها التطوع.

5- غيرك لايتطوع وبالتالي يجني ثمار عمله، سواءً من الربح أونلاين او من خلال العمل على أرض الواقع.

6- مجتمعاتنا العربية جزء منها يفهم التطوع بشكل خاطئ، والبعض منهم يستعبد الموظفين فما بالك بالمتطوعين! لذلك لاتتطوع.

7- بوقتك الثمين يمكن أن تتعلم مهارة ما مثلاً من Lynda وبالتالي تجني ثمارها في وقت لاحق.

8- ستتورط إن تطوعت في مجال معين ثم ظهر أن لك مهارات مختلفة ساعتها سيستخدمونك في أشياء كثيرة (أو يستغلونك بها) إن صح التعبير، لذلك لاتتطوع.

9- إذهب إلى Google وابحث Do not volunteer، ستجد من يقنعك غالباً بأن لاتتطوع وتعمل بالمجان (أو بالقليل).

الأوسمة: , , , ,

رد واحد to “لا تتطوع!”

  1. مصطفى القاسم Says:

    أوافقك جزئيا، وأعارضك أيضا في جزئيات أخرى… أوافقك فيما يخص المنظمات العاملة في الشأن السوري فقد نشأت في ظروف غير صحية وعملت وفقا لأسس غير متكاملة، لذلك ظهر الفارق شاسعا ما بين العاملين المحترفين فيها وبين العاملين المتطوعين، ومال هذا الفارق لصالح المحترفين لناحية الأجور الكبيرة للمحترفين الداعين للتطوع، بينما مال لصالح المتطوعين لناحية الإخلاص والحماس والخبرة أحيانا… لكن والحق يقال إن العمل التطوعي الحقيقي هو عامل مهم جدا في بناء المجتمعات ولا سيما المجتمعات التي تمر بكوارث طبيعية أو ذات طبيعة حربية كما هو الوضع في سورية، وهنا تقع المفارقة، حيث كان يفترض بمنظماتنا أن ترقى بعملها بشقيه الاحترافي والتطوعي، ولكنها للأسف لم تصل إلى هذا المستوى، وأعتقد أنها لن تصل قريبا طالما أن حربا داخلية تدور فيها على مستويات متعددة لن أستطيع الإحاطة بكل جوانبها في معرض تعليق على مقالة، وإن كنت أقدر لهذه المقالة صراحتها وتسليطها الضوء على مأساة العمل في منظماتنا.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: