Posts Tagged ‘الأمم المتحدة’

عن تجربة الإستخدام.. ما أهمية الوسوم في مواقع الإنترنت؟

2015/10/01

مركز أنباء الأمم المتحدة

وأنا أستطلع تقرير على موقع “مركز أنباء الأمم المتحدة” في محاولة للبحث عن إحصائيات تتعلق بالمأساة السورية، لفت نظري أن موقع مثل هذا ويتبع لمنظمة أممية تكاد تغطي كل بلدان العالم، لايتوفر فيه الوسوم!

فأنا كمستخدم أو باحث عن معلومة مثلاً انتهيت من استعراض التقرير، لكنني أود إستعراض تقارير أخرى داخل ضمن وسم “سوريا”، إلا أنني لم أجد ذلك في الموقع!

هنا تكمن أهمية الوسوم، في ربط وجمع معظم المواضيع التي تتحدث عن هدف واحد.

يمكننا القول إذاً أن موقع (صحفي) خالي من الوسوم، يساوي تجربة إستخدام عقيمة!.

رأي بمسألة الإغاثة

2014/11/01

Screen Shot 2014-11-01 at 5.00.36 PM

ربما زادت عدد سنوات التشرد بالنسبة للشعب السوري، أكثر من عامين من أسوء الأعوام التي مرت حتى الآن، صرنا نسمع بمؤسسات إغاثية لم نسمع بها في حياتنا حتى العاملين بالحقل الإغاثي يعلمون جيداً هذا، كما أعتقد أن أغلبهم باتوا يستغربون كثرة المؤسسات الإغاثية..

لربما يكون الجواب [من جون تعميم] على أن وضع المخيمات والناس في داخل سوريا يزداد سؤءً لربما يكون الجواب أن أغلب هذه المؤسسات حرامية.

على الهامش ومن دون تجريح: طالبوا برحيل بشار الأسد من السلطة، في حين سهير الأتاسي مازالت على مقعدها منذ إنشاء وحدة تنسيق الدعم. تعتبر السيدة سهير الأتاسي أن عزلها عن هذه الوحدة الهامة هي اساءة لتاريخها النضالي، إلى جانب ذلك أحد موظفي تنسيق الدعم ذكر لي أن المؤسسة لم يكن لها أعضاء مجلس إدارة .. كل الصلاحيات كانت بيد الرئاسة.

نستمر في حديثنا .. الإغاثة باتت سوق لأكثر الجياع في مجال جمع الأموال، أناس في دول كثيرة باتوا يستغلونها كما يستغل المهاجر الإفريقي والمغاربي مايحدث مع السوريين، فيذكر أنه سوري عند وصوله الأراضي الأوروبية، أحدهم ذكر لي أن مدير تركي في أحد المؤسسات الإغاثية [ذات الخلفية الإسلامية] قام بمناقصة لعمله الخاص للربح من خلال عملية تعبئة أكياس الطحين لأحد الجمعيات الإغاثية الأوروبية، نفس الأمر أنا على إيمان به أن مسؤولين في دول حول العالم يستغلون مايحدث للشعب السوري كعمل خاص بهم ينتفعون منه ويجمعون الأموال .. لذلك أغلبهم يصلي ليلاً ونهاراً على أن لاتنتهي هذه المصلحة.

بعض مناطق إن لم يكن أغلبها توزع فيها مؤسسات إغاثية، أعرف علم اليقين أن بعض عيل تأخذ سلل إغاثية من مؤسسة وثانية وثالثة حتى يصبح لدى العائلة مايقارب الـ ٥ أو ٦ سلسل إغاثية مما يعني هضم حق الغير..

سوق الإغاثة في الفترة القادمة يقال أنه لن يكون مربحاً وذلك بسبب خفض الدعم من المصدر الأبرز ألا وهو الأمم المتحدة وذلك لتلبية إحتياجات مناطق أخرى غير سوريا.

 

تجربة .. تحت الحصار

2014/05/08

ربما من السهل الكلام مادمت أعيش في منطقة لاتعاني كمنطقة أخرى , أو هي مرتاحة نسبيا ً أمام منطقة أخرى تشهد إشتباكات عنيفة وحصار ممنهج ومدروس يبدأ بإغلاق كافة الطرق (بوجه المدنيين الذين يرغبون بالخروج) ولاينتهي بنسف كل محاولة دولية بإدخال المواد الغذائية إلى تلك المنطقة ..

الكلام سهل بالطبع , لكن التجربة هي خير برهان كما يقولون , عندما خضعت لفترة حصار 12 يوم بسبب الإشتباكات بين تنظيم الدولة والفصائل الأخرى شعرت لفترة بجنون هيسيري , شيء لا استطيع وصفه بالكلمات يغير لك كل مبادئك التي اعتدت أن تقنع الآخرين بها عن أمور مثل حقوق الإنسان والديموقراطية وكل تلك المصطلحات .. ستتحول تدريجيا ً بالنسبة لك إلى أشياء سخيفة مقابل رغيف خبز واحد ,  ينمي لك الغريزة الحيوانية لتتصيد شيء ما يجعلك تعيش ساعات للغد أو لما بعده , شعور جنوني أن ترى الشوارع فرغت من أهلها الذين هربوا خشية الموت حصارا ً وجوعا ً وقصفا ً وقنصا ً .. بكل الأحوال تعددت الأسباب والموت واحد .

أن تعي أنه لا محل ولابقالة ولامتجر ولا بيت قريب عنك لديه طعام , أن تشاهد كيف يبتكر بعض الأشخاص وصفات لم تكن تخطر على البال حتى في أشد الأزمات الإنسانية في العالم , ساعتها تدرك أنك تعيش حياة أخرى ليست كالتي اعتدت على العيش عليها وترفهت بها … هنا قرارك ليس ملك يدك .. أن تذهب إلى منطقة ما أو تجتمع بشخص ما هذا ليس قرارك هذا قرار الحصار أو قرار القناص الذي يحق له أن يقرر عنك إذ كان يريدك أن تقطع الشارع حيا ً أم ميتا ً .

الشعور بالحصار باختصار هو الشعور بالجنون لذلك من الصعب وصف الجنون من شخص يعاني منه ..

نحن الروس

2013/09/18

Sergy Lavrov Sucking Syrians Blood with Russia's Weapon/Arm Deals
كيف حالكم ؟ نعرض عليكم خدماتنا الواسعة في شركتنا الروسية , لدينا عدة خدمات في عدة قطاعات منها :

– قطاع بيع الأسلحة للسفاحين

– قطاع المتاجرة بدماء الشعوب وبكل وقاحة

– قطاع تدبير المجرمين في المحافل الدولية

– قطاع غض بصر العالم عما يدور في بلادكم من جرائم لم يصل إليها ستالين نفسه .

– قطاع بيع الشرفيات على الشاشات التلفزيونية

– قطاع التلميع (نلمع حتى الفضلات البشرية) .

– وأخيرا ً وليس آخرا ً قطاع شراء الوقت للساقطين دوليا ً .

(more…)

عالم سوري يتمكن من إختراع أداة تحدد مكان نزول البراميل

2013/08/03

تمكن عبد الله أبو العز ذو الثانية والأربعين سنة , خريج من جامعة هارفارد قسم الإلكترونيات والحوسبة الذكية وحاصل على عدد من براءات الإختراع المُسجلة عالميا ً , تمكن من إختراع أداة ذكية تقوم برصد مكان نزول البراميل المتفجرة .

وتقوم الأداة على برج هوائي يتم تثبيته في أعلى مكان في المدينة المقصوفة حيث يوجد على رأسه ضارب إشعاع الليزر الخفي الذي يتم توجيهه بشكل أوتاماتيكي إلى جسم البرميل النازل فتقوم أداة الرصد في البرج بحساب بعد البرميل ثم إرسال البيانات إلى الكمبيوتر أو الهاتف المحمول أو الآيباد وتعلمك بمكان نزول البرميل وبعده عنك وكم يستغرق الطريق للوصول لمكان نزول البرميل التاريخي .

يتحدث أبو العز عن حاجة المواطن السوري اليوم لمثل هكذا أداة وعن المراحل المقرر تطويرها فيقول :

في المرحلة الحالية نعمل على تطوير الأداة لتقوم برصد الهيلوكابتر فور قدومها إلى المدينة المقصوفة , ثم يعمل الجهاز على تحديد مكان البرميل وسرعة نزوله , بعدها يقوم بإرسال البيانات إلى تطبيق تقوم أنت كمستخدم بتنصيبه على هاتفك الذكي أو الجهاز اللوحي ويقوم بإخبارك بمكان نزول البرميل عبر الإنترنت .

(more…)